برنامج التأهيل المهني في مقاطعة ميندين لوبيكه

تسهيل دخول اللاجئين إلى سوق العمل عبر برنامج التأهيل المهني.

يقول محمد أحمد: “ لقد هربت من الحرب في سوريا ولم يكن لي مستقبل.“ 

قبل أربع سنوات جاء الشاب البالغ من العمر26 عامًا إلى ألمانيا.  اليوم يعيش مع زوجته في باد اوينهاوسن.  لقد تخرج من المدرسة الثانوية في سوريا، وتابع دراسته بالجامعة. كما كان يعمل كصباغ وكهربائي من حين لآخر.   هنا سيبدأ هذا الشاب اللاجئ في التدريب قريبًا كميكانيكي مصانع في التدفئة وتكييف الهواء فيBröllhorst Brölhorst GmbH & Co. KG – فيبونده.

أصبح هذا ممكنًا، من خلال برنامج الإعداد المهني في مقاطعة ميندين لوبيك وغرفة التجارة والصناعة أوستفيستفالن.

يطلق عليه“التأهيل الأولي مع تعلم اللغة“.  لمدة عام واحد،شارك15 شابًا وشابًة من العراق وإيران وأفغانستان وسوريا وغينيا في مشروع „التأهيل الأولي(EQ) بالإضافة إلى اللغة“. يجمع البرنامج بين التدريب اللغوي المكثف ونقل المعرفة العملية.

لقد تم تطبيق مشروع غرفة التجارة والصناعة بمقتضى التعاون بين منطقة ميندن لوبيكه والمدرسة الليلية لميندن وباد أونهاوزن.  حيث سيكون التكوين في ميندن لأول مرة. 

يتم دعم البرنامج ماليا من قبل مؤسسة بولوكارينغوزلمان ومقاطعة ميندين لوبيك.

توضح كورنيليا شودر، مديرة المنطقة “ أن البرنامج يهدف إلى تسهيل دخول اللاجئين إلى سوق العمل، نظرا لأن التدريب المباشر غير ممكن دائما، ولأن المتطلبات اللغوية عادة ما تكون غير كافية.

يتكون البرنامج من دعامتين:  الأولى في الجزء العملي- ما يسمى التأهيل الأولي(EQ) – 

حيث يتم تعلم أنشطة من السنة الأولى من التدريب في الشركة. 

أما في الدعامة الثانية،سيتم تحسين مهارات اللغة الألمانية في دورة لغة مكثفة تهدف بشكل خاص إلى المحتوى الثقافي.

حصل ثمانية من المشاركين بالفعل على عقد تدريب مع شركتهم 

 المشار كة في المشروع “برنامج الإعداد المهني“. 

أحدهم هو محمد أحمد البالغ من العمر26 عامًا. يقول: „لقد كان جميع زملائي في العمل يمدون لي يد العون.  لقد ساعدوني في العمل وفي قضايا أخرى،خاصة مديري“.

يمكن تمويل إجراءEQ  بواسطة وكالة التوظيف ومركز التوظيف. وعادة ما تستمر مابين ستة واثني عشر شهرا.

Schreibe einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind mit * markiert.

I accept that my given data and my IP address is sent to a server in the USA only for the purpose of spam prevention through the Akismet program.More information on Akismet and GDPR.