الكتابة بالجرافيتي على جدران  كنيسة  سيميونيس 

 

التخريب مرة أخرى:  الكتابة بالجرافيتي على جدران  كنيسة  سيميونيس. 

ومرة أخرى، سقطت كنيسة سانت سيميونيس ضحية للتخريب: ففي ليلة الخميس قام مجهولون برش بخاخات الجرافيتي على باب الكنيسة الجنوبية والجدران ولوحة الإعلانات أيضا التي تضررت بالفعل، وهي التي تم تلوينها قبل فترة وجيزة. وهذا ما أفاد به القس أندرياس برجمان الذي قام للتو بإعلان الشرطة.

وفي العام الماضي تم بالفعل تدمير نافذة ثمينة تعود إلى القرن التاسع عشر. (أبلغت عنها جريدة ميندن).

“ هذا الأمر يؤلم حقيقة.. فعندما  تشاهد العديد من الناس يساعدون في الحفاظ على نَصبِنا المحمي لجدران الكنيسة القديمة بتبرعاتهم الصغيرة والكبيرة، تجد أناسا آخرين  لهم تصرفات مزدرية، غير بناءة، مدمرة ووقحة.“

هذا ما كتبه القس  لجريدة ميندن عن طريق البريد الإكتروني.

وقد أعرب عن أنه اكتشف الضرر في حوالي الساعة7.55   صباحا يوم الخميس علي باب الكنيسة الجنوبية، بما في ذلك لوحة الإعلانات  بجانبه، وكذلك علي الجدار تحت النافذة الشرقية من غرفة الجوقة. كما قام المجهولون برش الحروف“كوبش „باللون الأزرق. الرمز الأبيض الآخر الذي وجده على الحائط الجنوبي المسمى ب „السفينة الطويلة“ وبخصوص ذلك يمكن أيضا أن يتعلق الأمر بتوقيع. 

وفي تقديم بلاغ كتابي للشرطة المحلية، والذي أحاله على جريدة ميندن أيضا، يقدر القس اندرياس برجمان النفقات المالية المتعلقة بإزالة الكتابة على الجدران بحوالي 750 يورو. ومع ذلك، يمكن أن نتوقع حتى بعد عملية التنظيف ستظل بقايا الطلاء والمواد المجودة على خشب الباب أو على الجدار من الحجر الرملي التاريخي  ظاهرة مما سيتسبب في تضررها بشكل دائم بسبب التنظيف.

كما كشف القس برجمان عن آخر الأضرار التخريبية قبل بضعة أيام. فقبل أن يتم رش لوحة الإعلانات فإن المجهولين ألقوا بالمحتويات التي كانت في لوحة الإعلانات، فضلا عن تكسير الزجاج، حيث لم تعد صالحة للاستخدام، وفقا لما ذكره برجمان. ومن المفترض أن يتم إنشاء لوحة إعلانات جديدة بتكلفة حوالي 400  يورو.

وكشف القس نقشا آخر علي الجدار التاريخي الموجود على شارع فينغارتن أسفل مسكنه. وأضاف: “ هل يتعلق  الأمر بملكية كنيستنا أو بجدار ملكية البلدية؟ أنا لا أعرف.. أظن  بملكية البلدية. وفي  الأخير فقد أخبر مكتب حماية  النصب لمدينة (ميندن) بذلك.

Schreibe einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind mit * markiert.

I accept that my given data and my IP address is sent to a server in the USA only for the purpose of spam prevention through the Akismet program.More information on Akismet and GDPR.